علاقة رئيس ريال مدريد مع الأعمدة الثلاثة سيئة جداً


سبورت 360 - واصلت صحيفة أس الاسبانية انفرادها في نشر مشاكل ريال مدريد الداخلية والمتعلقة في الخلاف بين لاعبي الفريق الأول والرئيس فلورنتينو بيريز.

وادعت الصحيفة اليوم أن سيرجيو راموس وكريستيانو رونالدو وإيكر كاسياس يمرون بأسوء مراحل العلاقة التي تجمعهم مع ادارة ريال مدريد ورئيسها فلورنتينو بيريز.

وأكدت أس مجدداً على انزعاج رونالدو من قلة دعم الرئيس فلورنتينو بيريز له أثناء توجيه له حملة إعلامية شرسة في بداية عام 2015 على خلفية تعرضه للطرد في مواجهة قرطبة، بالإضافة إلى إقامته حفل عيد ميلاد بعد الهزيمة أمام أتلتيكو مدريد.

وشعر رونالدو بالإحباط من تصريحات جيرارد بيكيه التي سخر من خلالها من الدون البرتغالي وحفل عيد ميلاده خصوصاً أن ريال مدريد لم يقم بالرد على هذه التصريحات رسمياً.

وتأتي مشاكل كاسياس مع بيريز في ذات السياق حيث يرى القائد أن الرئيس لا يحبه فمنذ عام 2005 والحديث يدور عن التعاقد مع جيانلويجي بوفون، كما أنه لم يدعمه في قضية خلافه مع مورينيو، ناهيك عن رغبته في التعاقد مع ديفيد دي خيا حارس مرمى مانشستر يونايتد.

بدوره لم يعد سيرجيو راموس يجد سبباً للبقاء في ريال مدريد بعد رفض بيريز رفع أجره السنوي خصوصاً أن النجم الاسباني يرى أن بعض المدافعين في أوروبا يحصلون على أجور أفضل منه رغم أنهم لا يفوقونه بالمستوى الفني.

يذكر أنه منذ رحيل كارلو أنشيلوتي عن ريال مدريد عادت الخلافات لتبرز على واجهة النادي الملكي.

للمزيد من أخبار ريال مدريد .. 


للمزيد من أخبار برشلونة .. 



تابعنا على الفيسبوك:





SHARE